كيف تؤثر الأشجار على جودة القهوة

تزيد الأشجار من خصوبة التربة وتظلل أشجار البن في مزارع القهوة

تؤثر درجة حرارة المناخ في زراعة القهوة، ويعدّ ثبات درجات الحرارة العامل البيئي الأهم الذي يؤثر على جودة القهوة. لذلك تعدّ زراعة الأشجار في محيط مزارع القهوة إضافة ممتازة. وعلى غرار المظلات التي تشيّد لتظلل الحقول، تؤمن أوراق الأشجار ظلاً طبيعياً يحافظ على درجات حرارة منخفضة وتحمي أشجار البن من الأمطار الغزيرة، كما تساعد جذور الأشجار على منع تآكل التربة.

ولا تقتصر فائدة الأشجار على ذلك.


يمكن للأشجار التي تزرع في مزارع القهوة أن تعود بدخل إضافي لمزارعي البن فهي مصدر للخشب والفاكهة والتوابل والأعشاب. كما أنها تغني التربة بالمواد العضوية وتمتص ثاني أكسيد الكربون من الجو وتستعيد التنوع البيولوجي باعتبارها تشكل موطنا للحياة البرية.

تفسر كل هذه الفوائد سبب انشغالنا بزراعة الأشجار بالإضافة إلى مهمتنا الرئيسية في إنتاج قهوة عالية الجودة.


الأثر الكبير للأشجار:

لماذا تقوم نسبريسو بتطوير القهوة عبر زرع الأشجار وكيف تساهم الزراعة الحراجية في دعم المرونة المناخية للمزارع.

حماية النباتات:

تدريجياً منذ عام 2009، استطاعت نسبريسو أن تخفض البصمة الكربونية لكل كوب من القهوة بنسبة 20%. ونهدف إلى زراعة 10 ملايين شجرة بحلول عام 2020 في مناطق إنتاج القهوة التي نعمل فيها.

تمتص الأشجار غاز ثاني أكسيد:

الكربون وتزيل الكربون من الجو وتخزنه بينما تطلق الأكسجين لتساعد بذلك على مقاومة التغير المناخي.

هل تملك الأشجار هذا القدر الكبير من التأثير على بيئة مزارع البن؟ أجل، لدى الأشجار قدرة كبيرة على التأثير في البيئة، فهي:

  • - تغذي التربة بمواد عضوية كالأوراق (أوراق الشجر)
  • - تحمي أشجار القهوة من الظروف الجوية القاسية كأشعة الشمس الاستوائية وحرارتها المرتفعة والأمطار الغزيرة
  • - تقي من التعرية لأنها تحافظ على التربة متماسكة وتبطئ انجراف التربة على سفوح التلال أو المنحدرات
  • - تعود بدخل إضافي لمزارعي البن فهي مصدر للخشب والفاكهة والتوابل والأعشاب
  • - قمنا بالتعاون مع شريكنا المعتمد بور بروجيكت بزراعة 1.4 مليون شجرة في إثيوبيا وغواتيمالا وكولومبيا وإندونيسيا
tags
معالجة البن قهوة مستدامة البيئة الزراعة الحراجة
مقالات أخرى قد تهمك
العودة لأعلى الصفحة